كلمة العدد

 رئيس مجلس القسم/أ.د عادل أمين صالح

 

 محاضرة عن اليابان فى لبنان

 2

  فى السادس و العشرين من فبراير الماضي ( 2017 ) سافرت إلى دولة لبنان لأول مرة في حياتى لإلقاء محاضرة عن النهضة اليابانية و مفهوم “الهُوية” في اليابان في ضوء التجربة المصرية ، و ذلك بقسم التاريخ كلية الآداب – جامعة لبنان ، وإقامة ورشة عمل عن الدراسات اليابانية في العالم العربي حضرها عن الجانب الياباني الجابانولجي المعروف الدكتور/ مسعود ضاهر من لبنان صاحب المؤلفات الكثيرة عن النهضة و الحداثة اليابانية و من أهم مؤلفاته كتاب ” النهضة العربية و النهضة اليابانية: تشابه في المقدمات و اختلاف في النتائج  ” و غيرها ….3

  جاءت هذه الزيارة الأكاديمية بدعم من مؤسسة اليابان المركز الثقافي بالقاهرة و بتنظيم من المركز الثقافي بسفارة اليابان بلبنان تحت رعاية السيدة / ميزنو القائمة بأعمال المستشار الثقافي الياباني في لبنان و كلية الآداب بجامعة لبنان و هي الجامعة الوطنية الوحيدة في دولة لبنان التي تضم عدداً كبيراً من الطلاب الذين يبلغ عددهم 17500 طالب و طالبة وهو أكبر عدد طلاب لكلية في جامعة لبنان ، خاصة و نحن نعلم أن عدد سكان لبنان يبلغ عشرة مليون تقريباً نصفهم تقريباً من الدول المجاورة كسوريا و فلسطين الذين يعيشون في مخيمات و من أشهرها مخيم الحلوة وصبرا وشاتيلا المعروفة لدينا في مصر .IMG_5100

      وقد ألقيت محاضرة بعنوان ” الدولة . الهوية . اللغة : الدولة الحديثة في اليابان و مصر و الإيديولوجية اللغوية ” و تدور حول التساؤل المطروح دائماً بالأمس و اليوم و سيطرح مستقبلاً في كل المناسبات و هو : لماذا نجحت الحداثة اليابانية و فشلت في عالمنا العربي . طرح هذا التساؤل الدكتور /حبيب البدوي الذي أدار الندوة باقتدار وهو أحد المتخصصين في الدراسات التاريخية اليابانية بجامعة لبنان و له مؤلفات عن تاريخ اليابان ما بين الحربين .IMG_5101

  وقد تناولت في محاضرتي أوجه التشابه و الاختلاف في بدايات النهضة اليابانية والمصرية و كيفية استيعاب الحضارة الغربية الدخيلة وآثار ذلك على ثقافة البلدين . و من النتائج التي توصلت إليها في ذلك العرض أن المجتمع الياباني و المصري في الوقت الحاضر لديهما إشكالية الإزدواجية الثقافية في نواح متعددة من المجتمع . و سوف أتناول ذلك بالتفصيل في المؤتمر الدولي الذى سيعقد بكلية الآداب جامعة القاهرة في 15/7/2017 تحت عنوان ” إعادة تقييم الحداثة في المجتمعات الغير غربية : النموذج الياباني و العربي المصري “

في مساء ذات اليوم تم عقد حوار الدائرة المستديرة الذي أدارته السيدة/ ميزنو من السفارة اليابانية و حضرها أهم المتخصصين في الدراسات اليابانية بلبنان و بعض الذين حصلوا على درجة الدكتوراه من الجامعات اليابانية و على رأس الحاضرين الدكتور /مسعود ضاهر و الدكتور/حبيب البدوي من قسم تاريخ جامعة لبنان و الدكتورة Carole Verne   المتخصصة في إدارة الأعمال ( اليابان ) من جامعة سان جوزيف ،وهي الجامعة الوحيدة في لبنان التي تدير كورسات للغة اليابانية و غيرهم .. اتسم الحوار بغزارة الأراء حول تفعيل الدراسات اليابانية وعمق المحتوى عن الوعي بقضايا اليابان الحديثة و المعاصرة ، أضاف حضور بعض الباحثين اليابانين المتخصصين في الدراسات العربية من جامعة طوكيو للدراسات الأجنبية و باحث ياباني آخر من السفارة اليابانية في دمشق عمق الحوار الذي اتسع للمقارنة بين الحضارتين العربية و اليابانية .

.1